السبت، 9 نوفمبر، 2013

نوايا الزهر.....


في الواقع.. لم تكن لعيني أي نية بالهلاك..

ولا لقلبي أن يسقط سهوا عند قدم شجرة عابرة.. 

ولم أكن أريد من كل الكون سوى أن ينطق اسمي صحيحا لا بلسان ألدغ معوجّ!!


في الواقع لم يكن لدي نية أن اتعثر بساق مقعدك..


ولا ان انكفئ على وجهي أمام زهرتك الساقطة أرضا.. 

والتي ذبلت قبل ان تنحني انت لتلتقطها، فتلتقط كفي الباردة بدلا عنها...!


لم يكن بنيتي أبدا ان استحدث كل هذا الدمع الذي ارتكب أخيرا جرائمه التي لن اغفرها أبد الدمع!!



لم يكن لدي ان نية أن ارفع زهرتك الذابلة إلى مائدتك.. 


وأرسل بعيني إلى قلبك بقبلة عابرة ثم اغيب..



لم يكن في نيتي أن انسى ثوبي المبلل بالبكاء يقطر حتى تتبع أثري.. 



وتعيد إلي زهرتك الذابلة مخبرا إياي أنها لم تكن لك أصلا!!

أنا لم امتلك أي نوايا بأن أكرس بقية عمري في البحث عن صاحب الزهرة.....



لم املك أي نوايا لأي شئ...



لكنني لا اعرف لم حدث كل ذلك.......!!

---------------



كتاب لن ينشر ~

هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

البتول لا شك في أنكِ صاحبة يُراع مميز و حرف متمكن و مدد يأسر اللب إلا إنك تسفكين جمالية و رونق هذا كله بإهداره فيما لا يعود عليك بالنفع دينًا و دنيا .. غيّري أفكارك و ستتغير حياتك .. رتّلي أبجديات الأمل و اليقين بالله .. قيضي قلمك فيما يرضي الله حقًا .. مؤلم أن يسترسل يراعك الطيب في حبك فصول غرامية لا طيلة من وراءها غير استجلاب البؤس و أعتى تفاصيل الكئابة

أنتِ و أنا و الجميع بحاجة إلى تغيير أفكارنا لكن للأحسن .. أرجوك أنين اكتبي في الدين .. عززي قيمة .. رسَخي مبدأ .. قنني خلقًا قويمة .. دعي بيرق الفضيلة يخفق عزًا في هامة قلمك ..

الحياء .. الحشمة .. العفاف .. الإلتزام .. كلها موادٌ راقية برجوازية .. فلتكتبي فيها و لتسرفي إن شئتِ ..

الغرام ، الموسيقى ، الأغنيات و سقط الكَلم لا يتأتى مع شخصية و خلق أخية فاضلة موقرة كالبتول .. هل تعرفين ما الذي يعنيه اسمك ؟ أو بالأحرى ما الإنطباع الذي يتكون في مخيلة من يسمع به ؟ فلا تهتكي هذا الجمال .. أختك أريج .