الثلاثاء، 28 مايو، 2013

Hello........



كيف تغفو ليلة حانية على يد عازف..

 يبدأ بالحكاية كقطرات المطر الأول على نافذة تنحني بحنوّ لتربّت على أنفاس أحدهم..
كيف تتواتر الكلمات كلمة تلو كلمة،،

 بخشونة صوت رجولي حانٍ لا تفهم طيور الليل حنوّه

 فتجفل مغادرة المكان إلى سماء سرمديّة..

تتبعه رقّة صوت انثوي تنادي من جديد تلك الطيور إلى النافذة الوحيدة الثكلى..

فتغفو طيور الليل على اجفانها..

وتصدح الموسيقى من جديد..

تدور طوال الليل ..!

ليست هناك تعليقات: