الاثنين، 22 أبريل 2013

وغدا كل شيء باهتا.. حتى اختفى عن وجه الدنيا بأعيننا

لقد نمى كل شيء إلى حد التضاؤل,,

نمى حتى بات واسعا على جلودنا، وغادرنا إلى اللامدى، وما بعد الحدود

الآن، اعرف جيدا كيف هو النضج، وكيف اجتاز الألم إلى تلك الشرفة، حيث أقف وحيدة أراقب الدنيا،، وابتسم

الآن يا أنا

أعرف جيدا انني اجتزت كل شيء كان ماضيا

تلك المخاوف

ذاك الرعب من اللاشيء,, لا شيء!

ان كل شيء اصطبغ بألوان ما عادت مرئية

الآن عرفت أن لا شيء مما كنت أعيه كان قيما

ان قيمته الوحيدة كانت تكمن في أن أفهم

ويالهول ما أفهم إذا ما نمى الوعي وارتفع عما كان عليه الكون!

انا الآن في منطقة بعيدة

اقف واعرف جيدا انني أشق طريقا شاقا

وانني اذا اتخذت فيه قرار الاشتقاق وحيدة، علي أن اكمل هذا الطريق حتى النهاية وحدي

الآن اعرف ما الذي تعنيه قوة القرارات

قوة المسؤولية تجاه الذات

الآن عرفت ما الذي تحمله مسؤولية التخلي عن مسؤولية المشاعر تجاه الكون

وتجاه إصلاح الكون

وان كل ما يجب علي فعله هو اللا حكم

هو إفراغ كل ما في عقلي من الماضي على مائدة من نور

وان التحم مع القوى الكونية العليا الأكثر ضخامة

والأكثر ارتفاعا

ان ارقب من علو ما يحدث

الآن اعرف ماذا كان يعنيه ان انصت إلى اعماقي وحدها

وأن أرهف السمع للطبيعة

لما تخبرنا إياه كل تلك التفاصيل من أسرار كونية عظيمة

الآن اعرف ان ما كان عاليا كل هذا الحد هو الآن أسفل.. أسفل!

الآن اعرف انني مهما علمت، أظل جاهلة بكل تلك المعرفة

وان العمر وحده لا يكفي لأن اتعلم كل شيء

لذلك التقط العلم والمعرفة في نهم جائع يدرك ان وقته محدود من العمر

وانه لن يتناول كل تلك العقول وحده في هذا الوقت القصير

الآن عرفت ما الذي تعنيه الأبدية وما قيمتها

واننا لا نملك الوقت الكافي إلا لعيش مقشف من ان نعرف

الآن أرقب شذرا من النور يجتاحني

يعلمني بصمت

يحررني أيضا وبصمت

الآن ألعن كل شيء ثم انفجر ضاحكة حتى اختنق باكية

لا لسبب

الآن عرفت ان البكاء هو معنى مستقل لوحده

وغاية واحدة مكتملة

ليس عليها أن تحمل من الاعذار والمسببات والمبررات

الآن ايضا تعلمت ان الضحكة لا ثمن لها

ان السعادة لا ثمن لها

ان كل شيء حولي هو أغلى وأرخص في ذات الوقت من أن احاول لأجله

انني ببساطة شديدة استطيع ان امتلك كل شيء من خلال قوة التحرر وحدها

الآن عرفت ان التحرر شفاء من كل شيء اخترع له العلم طرائقا وأسبابا ليعالج!

الآن فهمت جيدا ما الذي يعنيه ان ندفن شخصا في الحفرة التي حفرها

ثم نكمل بحثنا عن الكنز

الآن عرفت مدى قصر الزمن ومدى طوله

الآن أنا أنا

أنا أنا!

شكرا لكل شيء حرّرني وجعلني أفهم

شكرا لقوة الكون

شكرا لأسرار الطبيعة

شكرا لأسرار المضي قدما دون التوقف

شكرا للتجرد من الاعتقاد بالمسلمات

شكرا لكل شيء كان صغيرا او كبيرا شارك في رسم اللوحة الضخمة لتفاصيل حياتي

شكرا للأشخاص الذين نصبتهم "بعلمهم أو بدون" ليكونوا المعلمين الذين نهلت من معرفتهم نهلا عظيما

شكرا للنور الذي يسمح لنفسه بأن يقسم على اثنين

وشكرا أيضا للمعرفة التي تحمل السمة ذاتها

وشكرا للثروة الكونية التي ظن كل العالم ان عليهم أن يحاربو وأن يسلبو العالم طاقة السلام من اجل الحصول عليها.. بينما استطيع ببعض الوعي ان امد يدي للهواء فألتقطها

شكرا لهذه الصفحة التي تحمل روحي

وشكرا لروحي التي تلقّت ضياء النور الأعظم الذي غمرها

الآن، أنا أنا….

واحترم كل ما كنت عليه

وما سأكون يوما عليه

والآن

انا انا

: )

هناك 4 تعليقات:

Wise Owl يقول...

هل طاقة التحرر هي القناعة ؟

Wise Owl يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
غير معرف يقول...

بتوله , لقد أخافتني خاطرتك الجميلة , صرت أقلق جداً كل ما قرأت خاطرة توحي بتحول ما في حياة أحد من أهتم لأمرهم , خصوصاً عند ورود كلمة "تحرر" و "أيقنت" أكثر من مرة , فغالباً تكون الخاطرة التالية لهم أعلان تحرر من الإسلام ×_×

حفظك الله ورعاك وزاد عقلك تحرراً و قلبك نوراً ويقينا , أنا سعيد لأجلك..

أنيــن الســكون يقول...

Wise Owl...
كلا يا صديقي، طاقة التحرر هي طاقة الخروج من كل عقدك واعتقاداتك القديمة حول ذاتك.. ان تأخذ الأمور ببساطة بحتة وتتحرر من كل تلك العقد التي نسجتها الأساطير النفسية حول ما يمكن ان تعتقده تجاه نفسك :)


غير معرف،،
لا تقلق يا صديقي المجهول، ان ما تقوله حول التحرر من الإسلام مررت به لفترة وكانت سيئة جدا من عمري
لكنني تجاوزتها وأنا الآن قوية جدا فيما يتعلق بهذا الأمر،، وكل ما أمر به من تحرر وقوة ويقين هو ممتد امتداد كلي من ايماني المطلق بالله وحكمته العظيمة ورحمته الواسعة..

شكرا لدعواتك الرقيقة، ولك مثل ذلك يا صديقي المجهول ههههه

منورين ^^