الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

اندريه...

وأنت لي منفى

وأنت لي منفى

وانت لي منفى

وعطرك منفى

وريحك منفى

وشوقك منفى

وحبك منفى

وهجرك منفى

وفي انحاءك السجن والسجان ولــ روحي الحكم المؤبد..

انهال السجن ومات السجان وانا ما زلت هناك.. بين تلك الجدران

وأنت لي منفى!

وفي اعماقك افنيت حبي.. ومات قلبي... لم يمت.. بل دفن حيا في سجنك وانت رحلت!! وبيدك المعول والنسيان..

ولي الحياة البائسة للأبد في ذاك المكان


يا إله السماوات..

يا إله الأرض والقلب والحب وإله كل شيء........

روحي تنازعني احتضارا منذ سنوات مضت.. مضت.. مضت...


وأرضه لي منفى!

وقلبه لي منفى!

وعطره يخنقني....... لي منفى!

يارب كل هذا الألم يسكن عيناي..... لا ينهمر..

ألمي لا ينهمر!! وألمي لي منفى

وقبر وقتل وحرب ونار..

دعني ابكي.. دعني اسكبك من عيناي... علي أرى الحياة مجددا

لم تسكن دمعتي.. وتجبرها على البقاء كــ حد سكين يغلف روحي

لماذا انت هكذا... لماذا نسيت!! لماذا نسيت كل هذا الحب..

لماذا اهديته لي ثم قتلتني

مشتاقة انا

مشتاقة انا

مشتاقة انا

وشوقك منفى!

وعيناي محرقة تزلزل روحي كل ليلة في احضان عطرك

وانت صامت

صامت

صامت حد الخرس!!

حتى السماء نست جوادنا

مات جوادنا

ذاك الذي خطفتني عليه وأريتني الدنيا من عل

قطفت لي النجوم وصنعت بها عقدا اقلدتني اياه


ثم رحلت!!

رحلت واصبع هو عقد من نار يخنقني حتى الموت.. ولا اموت

وموتك لي منفى!!


وبيني وبينك شوق وشوق وشوق وشوق وشوق وشوق واحتراق..................

ليست هناك تعليقات: