الأحد، 31 مايو، 2009

نجوى القمر



أناجيك... أيها القمر!!
وأسألك أن تضمني بذات الشعاعات التي ضممته بها..
أسألك أن تهبني ذات الدفء الذي يعتريه...
ذات الأحاسيس....
أيها القمر...أسألك...
عن أحواله..وعن نظراته..
عن مقلتيه..أفيهما بسمة أم دموع..؟
أيها القمر...أسألك أن تجمع رفات أنفاسي..وتلقيها عبر تنهداتك إلى رئتيه..
أناجيك أيها القمر...في ظلمات الليل وقبل أن يزيحه الضياء..أن ترسل إلى أعماقه حنيني..وتنثر عبر نجومك اللامعة إنعكاسة شعاعاتك على دموعي..
دموع شوقي إلى لقياه..
أخبره أيها القمر..أخبره عن حالي ببعده..
تتثاءب أيها القمر؟؟
حتى صبرك الذي حمى أسرار الزمان مل من شوقي؟؟
إذن فلأصمت..
ولأترك الريح تحمل أنفاسي إليه...عله يتنفسني ويشتاق إلى هذه الأنفاس دوما..
فلأصمت..حتى ترى الشمس دموعي...فتبخرها..
وحتى يولد الصبح من جديد..ويصلني أثير حبيبي عبر قطرات الندى لدى اللثم..
إذ تتشرب شفتي كينونته..
وأشعر به داخلي من جديد...
فلأصمت..أيها القمر...
ولتبقى هنا شامخا...فكلما نظرت إليك عرفت أنه يرسل نظراته إليك أيضا..
لربما تلتقي نظراتنا يوما..
ولو على سطحك....بين ذريرات شعاعاتك..
علني أحتضن ذراته بين ذراتي..وتندمج روحانا عليك أيها القمر..
أناجيك أيها القمر..
أن تبقى معي كل ليلة...تحكي لي عنه...وتحمل إليه أنفاسي وأشواقي وحبي..
وترسل إليه منه بمثل ما أرسلت أنا..
أناجيك أيها القمر..أن تظهر كل ليلة وتبقى معي...
حتى ألقاه...فحينها..
سأزيحك من عرشك..وأضعه عليه

ليست هناك تعليقات: